شركة العاصمة الزراعية الجديدة
شركة العاصمة الزراعية الجديدة



نشأت شركة العاصمة الزراعية الجديدة بفكر شباب أراد التحدي يؤمن برؤية الدولة باهمية اقامة مجتمعات زراعية وصناعية وعمرانية جديدة وتبني افكار غير تقليدية تهدف لزيادة نمو الاقتصاد القومي و تفعيل المشاركة المجتمعية للأفراد والشركات والمؤسسات حتى يتسنى للمجتمع المدني 
بناء دولته جنبا إلي جنب مع الحكومة في ظل نظام تشرعه الدولة ووفق آليات تنفيذية تدعمها الدولة المصرية بما تحقق اعادة توزيع السكان وخلخلة الكتلة السكانية في الحضر والريف بشكل اختياري وذلك بخلق ميزات تنافسية للمجتمعات الجديدة سواء كانت مدن حديثة مثل مدن الجيل الرابع او قرى جديدة منتجة زراعيا وصناعيا تزداد فيها معدلات النمو وكذلك يزداد فيها العائد علي الاستثمار
ويتجلي فيها دعم الدولة المصرية بالتيسير علي المنتفعين بها سواء كان من خلال شبكة الطرق القومية او الخدمات التي تقدمها الدولة المصرية او التسهيلات الكبيرة ف السداد مثل مشروع الريف المصري الجديد المتكفل بتنمية المليون ونصف فدان وإيمانا منا باننا نعيش في وطن يحتاج كل يد نظيفة وجادة لبناء مصر الحديثة مصر الزراعية الصناعية المنتجة 
وكما ان العاصمة الادارية الجديدة نجحت نسبيا في خلخلة الكتلة السكانية في الحضر بخلق مجتمع حضاري جديد كمثال حقيقي لمدن الجيل الرابع العالمية فكرنا في استنساخ نفس الفكرة بالعاصمة الزراعية الجديدة والتي تهدف الي خلخلة الكتلة السكانية في القرى وتعويض الفاقد من الرقعة الزراعية بخلق قرى زراعية جديدة منتجة
داخل مناطق مشروع المليون ونصف فدان وتحديدا في محافظة المنيا التي تعد بالفعل هي عاصمة مصر الزراعية نظرا لان بها ثلث مساحة المليون ونصف فدان بالاضافة الي قرار ١٤٤ لسنة ٢٠١٧ الذي من خلالة تم اعادة تخصيص ٣٣٣٠٠٠ فدان تقريبا لمحافظة المنيا وكذلك انشاء منطقة حرة بالمنيا تجعلها عروس التنمية الزراعية ليس فقط عروس الصعيد 
ونظرا للمناخ الجيد لمنطقة المنيا زراعيا وخصوصا جودتة في انتاج النخيل إستهدفت الشركة مشروع مدينة النخيل بالمنيا وذلك لاهتمام العالم بانتاج التمور واحتلال مصر للمركز الاول عالميا في انتاج التمور ولذلك تعكف الشركة على إنشاء مدينة النخيل بالمنيا لإنتاج التمور من النخيل البرحي والمجدول الذي يحتاج للجو الجاف الذي يتوافر بالمنيا والتي تقع على خط عرض مدينة الرياض بالسعودية
 

أرسل لنا استفسارك



تابعنا على فيس بوك